-
ع
+

مدخل الى فهم الاسلام ط3

 

 

 

مدخل الى فهم الاسلام 

بسم الله الرحمن الرحيم 

مقدمة

يُرفع بين الحين والآخر شعار (الحل الإسلامي) وسط الفشل الذي أصاب مختلف النظم الفكرية والسياسية في عالمنا العربي والإسلامي عموماً. ومع أن الحلول الحقيقية لا تكون بالشعارات، لا سيما عندما تكون خدّاعة كالشعار المذكور، إلا أن من الممكن تحويلها إلى نوع من الإشكالية المعرفية. الأمر الذي ينطبق على الشعار السابق لإرتباطه بإشكالية الفهم الديني، خاصة أنه لا يوجد حل جاهز متفق عليه، لتوقف ذلك على الفهم، وهو محل الإختلاف. وبالتالي كان لا بد من معالجة الأخير منهجياً؛ بعيداً عن المنزلقات المذهبية والصراعات الآيديولوجية الداعية إلى غلق الفكر الإسلامي عوض جعله حيوياً وقابلاً للتجدد باستمرار.

إذاً سوف لا تقتصر دراستنا على قراءة هذا الفكر كنتاج إجتهادي فحسب، بل ستتخذ استراتيجية جديدة تبحث فيها عن (فهم الإسلام) عبر الطرق المعرفية المعهودة وما يمكن أن يقدّم من جديد بهذا الصدد. وبذلك نكون قد حققنا هدفين معاً. فمن جهة أننا بهذه الطريقة سنتعرف على التراث من زاوية إبستمولوجية ومنهجية، وهي القضية التي وجدت لها إهتماماً بالغاً لدى الفكر المعاصر. كما يمكننا – من جهة ثانية - أن نطرق باب البحث حول (الفهم) المشار إليه عبر ما قُدّم ويُقدّم من طرق معرفية لهذا الغرض. لكن يظل الشاغل من حيث الأساس ليس التراث كـ «موضوع في ذاته»، بل تلك الآلية من الفهم بالخصوص. فالتراث منظور إليه كـ «موضوع لأجل غيره» لا «في ذاته». وبالتالي فالغرض من هذه الدراسة هو إبداء المقدمات التي يلزم معرفتها قبل الدخول بأي ممارسة معرفية للفهم المباشر. فهناك قواعد «منطقية» وشروط قبلية تتحكم بآلية الفهم، بدونها لا يمكن للفهم أن تقوم له قائمة.

ومما يهدف إليه هذا البحث هو فتح المجال لوضع البدائل المناسبة لطرق الفهم كأساليب «منطقية» تخضع إلى إعتبارات ما سنطلق عليه «علم الطريقة». وهو العلم الذي يجعل التنافس بين اختياراتنا خاضعاً لقانون «الراجح والمرجوح». والغرض من هذا المسعى هو البحث عن حل للأزمة الحضارية كما يمرّ بها واقعنا المعاصر، لأن أيّ نهضة حضارية نأملها لا تتحقق إلا بحل الإشكالية الخاصة بـ «الفهم». ولا نبالغ إذا قلنا بأن مشكلتنا من حيث الأساس هي مشكلة فهم قبل أي إعتبار آخر. فتاريخنا ومستقبلنا كلاهما رهين هذه الآلية التي تجري فينا مجرى الدم في العروق، فلا بالإمكان قطعها ولا التخلي عنها، وهي تؤثر فينا كتأثير الروح في الجسد، وكل ما يمكن فعله هو تجديد روحها بإعادة النظر فيها بضبط وإتساق...

ونشير أخيراً إلى أننا أجرينا جملة من التنقيحات والإضافات لهذه الطبعة مقارنة بما قبلها.

والله الموفق..

26\9\1994

تمّ تجديد المقدمة للطبعة الثالثة في:

3\3\2010

يحيى محمد

المحتويات

مقدمة

القسم الأول: التعرف على علم الطريقة لفهم الخطاب

الفصل الأول: مبررات علم الطريقة

السؤال عن فهم الخطاب

حاجة الفهم الديني لعلم الطريقة

غياب علم الطريقة وأسبابه

علم الطريقة والكلام

الكلام كموضوع متحقق

علم الطريقة وأصول الفقه

الفصل الثاني: الخطاب وطريقة فهمه

الأجهزة المعرفية ومقياس التقييم

علم الطريقة والجهاز المعرفي

الجهاز المعرفي والأصل المولّد

الفصل الثالث: محددات الفكر الإسلامي وعلم الطريقة

صراع المعيار والوجود في تمثيل الفكر الإسلامي

تداخل الفكر الإسلامي

النظام المعرفي والتحليل البراني للتراث

القسم الثاني: مدخل إلى النظام الوجودي 

التأسيس الوجودي للنظر القبلي (الأداة والأصل المولّد)

الفصل الرابع: الاصل المولّد والتنظير الوجودي قبل الإسلام

الفلسفة اليونانية والمصادر القديمة

الأصل المولّد والفلسفة اليونانية

الفصل الخامس: التنظير الوجودي داخل الحضارة الإسلامية

تمهيد

تاريخ وتطور الثقافة الوجودية في الحضارة الإسلامية

الأصل المولّد والتوظيف الباطني عند الإسماعيلية

الأصل المولّد والطروحات الجديدة عند الفارابي

الأصل المولّد والتجلي الإلهي عند إبن سينا

الأصل المولّد والمضاهاة بين العوالم عند الغزالي

الأصل المولّد ووحدة العقل الفلسفي عند إبن باجة

الأصل المولّد وحكاية إبن يقظان عند إبن طفيل

الأصل المولّد ووحدة الوجود النوعية عند إبن رشد

الأصل المولّد ووحدة الوجود الشخصية عند إبن عربي

عود إلى فلاسفة المشرق

الأصل المولّد والإشراق النوري عند السهروردي

الأصل المولّد والمحاولات التوفيقية عند صدر المتألهين

مجمل التطورات التي لحقت بدينامو التفكير الوجودي

الفصل السادس: حقول النظام الوجودي

طبيعة الجهاز العقلي الفلسفي

السنخية داخل المنظومة السببية

1 ـ علاقة الضرورة في النظام السببي

2 ـ علاقة المناسبة في النظام السببي

3 ـ علاقة المشابهة في النظام السببي

طبيعة الجهاز العرفاني

الذوق والكشف في الجهاز العرفاني

الأداة في الجهاز العرفاني

الكشف: مراتبه وشروطه وقيمته

الكشف ومجالات الرؤية العرفانية

قيمة الكشف

الفصل السابع:

الصراع والتكامل بين الجهازين الفلسفي والعرفاني

1 ـ الصراع لصالح العرفان وتجاوز القانون العقلي

 2 ـ الصراع لصالح الجهاز الفلسفي

تعقيل الكشف كأداة

تعقيل الكشف كرؤية

3 ـ تكامل الجهازين

القسم الثالث: مدخل إلى النظام المعياري 

دوائر النظام المعياري (الأدوات المعرفية والتأسيس القبلي للنظر)

الأدوات المعرفية وتاريخ النظام المعياري

تمهيد

الفصل الثامن: نشأة الحركة المعيارية

بداية الحركة العقلية

بداية الحركة البيانية

الفصل التاسع: تطور علاقة العقل بالنص

الحركة المزدوجة للبيان والعقل

 أ - العقل في خدمة البيان

ب ـ من التأسيس البياني إلى التأسيس العقلي

أنماط التأسيس العقلي في الدائرة العقلية

العقل وتأسيس الخطاب الديني

المعارض العقلي وقانون التأويل

تهافت العقل المعياري

مشاكل الطريقة العقلية

الفصل العاشر: الدائرة البيانية والتنظير

أ ـ بداية التنظير البياني السني

ب ـ نهاية التنظير البياني السني

التنظير البياني والبيان السلفي

الفصل الحادي عشر: نشأة التنظير في الحقل الشيعي

أ ـ التنظير العقلي في الحقل الشيعي

1ـ العقل والعصمة ومسألة الإحباط

2ـ العقل والعصمة وفكرة الإمامة

ب ـ التنظير البياني في الحقل الشيعي

طبيعة وحدود البيان الإخباري

التنظير الإخباري والبيان السلفي

الفصل الثاني عشر: التقسيم المنهجي للنظام المعياري

1 ـ التقسيم المنهجي بحسب الأُطر المذهبية

2 ـ التقسيم المنهجي بحسب العلوم وإختلاف الموضوع

التقسم المنهجي وصراع الأصول المولّدة

الصراع الأول:

الصراع الثاني:

الصراع الثالث:

الصراع الرابع:

خاتمة: حضارة بين حضارتين 

موقع الفلسفة والتصوف وعلوم الطبيعة في الحضارة الإسلامية

الاتصال والانفصال (المعرفي) بين حضارات العالم

سؤال النهضة على لسان الغربيين

النهضة والتساؤلات المحمومة

المصادر

 

 

 
comments powered by Disqus